Cérémonie d'achèvement de la construction de 100 logements sociaux

بانجي، جمهورية إفريقيا الوسطى، الجمعة 30 نونبر 2018

وفقا للرؤية والتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الهادفة إلى تعزيز وتكثيف التعاون مع بلدان القارة الإفريقية، شارك السيد عبد الأحد فاسي فهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، يوم الجمعة 30 نونبر 2018، في مراسيم إنهاء بناء مائة (100) سكن اجتماعي، والذي تم تمويله كليا من طرف المملكة المغربية. ولقد تم هذا التدشين تحت الرئاسة الفعلية للسيد فوستان أغشانج تواديرا، رئيس الجمهورية وذلك بمناسبة الاحتفاء باليوم الوطني لجمهورية افريقيا الوسطى.

ولقد نوه السيد رئيس الجمهورية بمستوى وجدية العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وبما يبذله صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، من مجهودات جبارة إسهاما منه في النهوض بالأوضاع الإفريقية في اتجاه توفير عيش كريم لشعوبها وتحسين مكانتها في المحافل الدولية.

كما حظي السيد عبد الأحد فاسي فهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بمعية السيد مصطفى حلفاوي، سفير صاحب الجلالة بجمهورية افريقيا الوسطى والسيد الطيب الداودي، عضو الإدارة الجماعية لمجموعة العمران باستقبال من طرف رئيس الجمهورية حيث كُلِّف السيد الوزير بتبليغ تشكراته وامتنانه لصاحب الجلالة حفظه الله.

ومن جهته، شكر السيد عبد الأحد فاسي فهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة سيادة الرئيس على الاستقبال الذي حظي به الوفد وعلى كرم الضيافة، مجددا إرادة المملكة المغربية لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين وعلى الاستمرار في البحث عن سبل جديدة للشراكة في مجالات تنموية متنوعة خدمة للمصالح المشتركة للبلدين ولشعبيهما، متمنيا لجمهورية افريقيا الوسطى الشقيقة، بمناسبة عيدها الوطني، الاستقرار والسلم والنماء.

وتجدر الإشارة، أن حفل التدشين الذي ترأسه السيد فوستان أغشانج تواديرا، رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى، قد عرف حضور رئيس وأعضاء حكومة جمهورية افريقيا الوسطى والعديد من الشخصيات السياسية والدبلوماسية والبرلمانية وعمدة بيمبو والأعيان وممثلي منظمات المجتمع المدني.