مساهمة وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير والإسكان وسياسة المدينة و المؤسسات التابعة لها و مسؤولي وموظفي الوزارة لفائدة الصندوق الذي أحدثه صاحب الجلالة نصره الله وأيده لمواجهة آثار وباء كوفيد 19.

مساهمة وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير والإسكان وسياسة المدينة و المؤسسات التابعة لها و مسؤولي وموظفي الوزارة لفائدة الصندوق الذي أحدثه صاحب الجلالة نصره الله وأيده لمواجهة آثار وباء كوفيد 19.

انخراطا في الجهود الوطنية التي تبدلها بلادنا تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، لمكافحة فيروس كورونا المستجد ومواجهة آثار هذه الجائحة وتداعياتها، وفي اطار الحملة التضامنية الرامية إلى جمع التبرعات التي تعد إحدى وسائل التصدي لهذا الوباء، والتي سيكون لها، بعون الله، وقع إيجابي لتخطي هذه المرحلة، فإن وزيرة إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان و سياسة المدينة تعلن أن الوزارة و جميع المؤسسات التابعة لها تساهم بمجموع 60 مليون درهم، لفائدة الصندوق الذي أمر جلالة الملك حفظه الله بإحداثه لمواجهة آثار وباء فيروس كوفيد 19، بما فبها مجموعة العمران و كذا جمعية الاعمال الاجتماعية لقطاع التعمير و اعداد التراب الوطني و جمعية الاعمال الاجتماعية لقطاع الإسكان وسياسة المدينة، و مساهمة كل من الكاتبين العامين للوزارة و المفتش العام و رئيس و اعضاء الديوان و المديرين المركزيين و المفتشين الجهويين و مديري مؤسسات التكوين العالي التابعة لهذه الوزارة، و مديري الوكالات الحضرية التي تحت وصايتها و كذا مديرة الوكالة الوطنية للتجديد الحضري و تأهيل المباني الآيلة للسقوط، إذ قرروا من منطلق روح الوطنية والتشبث بقيم المواطنة والتضامن، المساهمة براتب شهر لفائدة الصندوق الذي أمر جلالة الملك حفظه الله بإحداثه لمواجهة آثار وباء فيروس كوفيد 19.

و بالمناسبة، تحيي السيدة الوزيرة إرادة عموم موظفي هذه الوزارة، في الانخراط في هذه المبادرة التي ترسخ روح التضامن والتكافل التي تعد صفة من صفات الشعب المغربي على مر العصور، وذلك عبر تبرعهم كل حسب استطاعته.

حفظ الله المغرب و أبقى عز وجل صاحب الجلالة مولانا أمير المؤمنين ذخرا وملاذا لشعبه الوفي وسندا له في كل الظروف والملمات، وحفظه في سمو ولي عهده وفي سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.