عرض لتسليط الضوء على أهم مضامين ومستجدات المرسوم رقم 2.17.618 بمثابة ميثاق وطني للاتمركز الإداري، الصادر مؤخرا بالجريدة الرسمية

الرباط ،الخميس 03 يناير 2019
عرض لتسليط الضوء على أهم مضامين ومستجدات المرسوم رقم 2.17.618 بمثابة ميثاق وطني للاتمركز الإداري، الصادر مؤخرا بالجريدة الرسمية.

ترأس السيد عبد اللطيف النحلي ،الكاتب العام لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير، بحضور مجموعة من مسؤولي القطاع، اجتماعا حول الميثاق الوطني للاتمركز الإداري، ويأتي هذا الميثاق تفعيلا للتوجيهات الملكية المضمنة في العديد من الرسائل والخطب الملكية السامية، والتي دعا من خلالها جلالة الملك إلى ضرورة "إخراج ميثاق متقدم للاتمركز الإداري".
وتشكل أحكام المرسوم المذكور ميثاقا وطنيا مرجعيا للاتمركز الإداري لمصالح الدولة، من خلال تحديده لأهداف ومرتكزات ومبادئ اللاتمركز الإداري.
كما يتضمن هذا الميثاق مجموعة من القواعد العامة المتعلقة بالتنظيم الإداري للمصالح اللاممركزة للدولة، وكذا القواعد المرتبطة بتوزيع الاختصاص بين الإدارات المركزية وهذه المصالح، بالإضافة إلى تحديده لآليات الحكامة والتقييم لمنظومة اللاتركيز الإداري، من أجل ضمان التتبع والتنسيق والمواكبة المستمرة لهذه المنظومة في مختلف مراحلها.
ومن أبرز المستجدات التي جاء بها المرسوم تتمثل في :
- ضرورة وضع تصاميم مديرية للاتمركز الإداري خاصة بالمصالح اللاممركزة التابعة لكل قطاع وزاري على حدة، تشكل خارطة طريق لعمل هذه المصالح ؛
- تحديد الاختصاصات المنوطة بمختلف مصالح إدارات الدولة بين المستويين المركزي والجهوي وعلى مستوى العمالة أو الإقليم، استنادا إلى مبدأ التفريع ؛
- إمكانية إحداث تمثيليات إدارية جهوية أو إقليمية مشتركة بين قطاعين وزارين أو أكثر على الصعيدين الجهوي و الإقليمي
.