"شاركت وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة في الدائرة المستديرة حول موضوع "دور السلطات التقليدية في تحقيق التعمير المستدام

أبو ظبي،12 فبراير 2020

على هامش أشغال الدورة العاشرة للمنتدى الحضري العالمي (WUF10) الممتد في الفترة ما بين 08و13 فبراير 2020 في العاصمة أبو ظبي، شاركت وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة في الدائرة المستديرة حول موضوع "دور السلطات التقليدية في تحقيق التعمير المستدام"و كذا الجلسة الموازية الخاصة بدور الثقافة كرافعة للتنمية المستدامة و المنظم من طرف الأمم المتحدة و مصر.

تندرج أشغال الدائرة المستديرة في سياق التوجهات العامة للتعمير المستدام والنجاعة الحضرية والمعمار بيو مناخي ودورها الفعال في تحقيق تنمية عمرانية تحترم البيئة وتحافظ عليها، حيث انخرط المغرب منذ سنوات في وضع أسس التنمية المستدامة، وذلك عبر تبني عدة إصلاحات مؤسساتية وقانونية مكنت هيئات المجتمع المدني بالمغرب لعب دور السلطات التقليدية، باعتبارها مكون أساسي في المجتمع المغربي وتحظى بمكانة مهمة في تأطير التعمير وتنمية وتأهيل الأوساط الحضرية والقروية.
كما ساهمت الوزارة في الجلسة الموازية " الثقافة كرافعة للتنمية المستدامة " خلال عرض تجربتها للسياسة الحضرية بحاضرة الدار البيضاء، بعنوان "الدار البيضاء، قاطرة لمغرب يتطور" حيث تشكل مدينة الدار البيضاء أول قطب اقتصادي وطني و أول حوض للاستهلاك والشغل بالمغرب، و تنتج هذه المدينة حوالي 30 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي، وتحتوي على 15 ٪ من السكان الوطنيين ومجهزة بهياكل أساسية ذات مستويات عالية.
يشكل هذا النشاط، الذي ساهمت به وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير والسكنى وسياسة المدينة، مجالا لعرض الخبرات و التجارب المغربية الناجحة فيما يتعلق بالسياسة الحضرية كركيزة للتنمية الحضرية المتكاملة والمستدامة.

خلال الدائرة المستديرة، مثلت الوزارة الوكالة الحضرية لتارودانت، بينما استعرضت المفتشية الجهوية للدار البيضاء تجربتها للسياسة الحضرية بحاضرة الدار البيضاء بالجلسة الموازية الخاصة بدور الثقافة كرافعة للتنمية المستدامة.