المناظرة الوطنية الأولى للجهوية المتقدمة: مشاركة السيد الكاتب العام لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة في الورشة الأولى تحت عنوان "التنمية الجهوية المندمجة: بين تقليص الفوارق المجالية ورهان التنا

الجمعة 20 دجنبر 2019، أكادير

المناظرة الوطنية الأولى للجهوية المتقدمة: مشاركة السيد الكاتب العام لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة في الورشة الأولى تحت عنوان "التنمية الجهوية المندمجة: بين تقليص الفوارق المجالية ورهان التنافسية وجاذبية الاستثمار "
في إطار المناظرة الوطنية الأولى للجهوية المتقدمة والمنظمة من طرف وزارة الداخلية وجمعية جهات المغرب، شارك السيد عبد اللطيف النحلي، الكاتب العام لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير للوزارة في الورشة الأولى تحت عنوان "التنمية الجهوية المندمجة: بين تقليص الفوارق المجالية ورهان التنافسية و جاذبية الاستثمار "، حيث استعرض من خلالها مضمون و أهداف توجهات السياسة العامة لإعداد التراب الوطني، و التي تعتبر وثيقة استشرافية مرجعية تحدد خيارات الدولة في ميدان إعداد التراب الوطني على المستويات الوطنية والجهوية والبين-جهوية على المدى المتوسط والبعيد، وفقاً لرؤية مجالية مشتركة بين جميع الفاعلين، تتماشى مع الدور الجديد للدولة كموجه للتدخلات العمومية وكضامن للإنصاف المجالي وكمواكب للمشاريع الترابية التي تندرج في الأولويات الوطنية.

كما ترمي هاته التوجهات إلى المساهمة في إعداد تصور للنموذج التنموي الجديد، من خلال تقديم عرض ترابي جديد لمغرب الجهات الواعد، وبلورة مشروع ترابي مجتمعي ذو وقع استشرافي، وتفعيل مختلف المقاربات الترابية لخدمة هذا النموذج الذي يرتكز على مبادئ الفعالية والاستدامة والإنصاف، مع اقتراح إجراءات تهم التدابير التقويمية والاستباقية والاستشرافية، و الحرص على تبني آليات التنسيق في التنفيذ والتتبع والتقييم، في إطار مقاربة البناء المشترك التي تجعل المغاربة -مؤسسات ومنتخبين وقطاع خاص وفعاليات ومجتمع مدني- يساهمون بشكل جماعي في إنجاحه.