الملتقى الدولي للواحات في نسخته السادسة و المنظم تحت شعار " الاقتصاد الإجتماعي و التضامني رافعة للتنمية الترابية بواحات المغرب الصحراوي."

أسا الزاك ، كلميم ،13 دجنبر 2019

الملتقى الدولي للواحات في نسخته السادسة و المنظم تحت شعار " الاقتصاد الإجتماعي و التضامني رافعة للتنمية الترابية بواحات المغرب الصحراوي."

شاركت السيدة نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بحضور كل من السيد يوسف خير عامل إقليم اسا الزاك ورؤساء المجالس المنتخبة بلإقليم و مهتمين و باحثين بالمجال، في افتتاحيات الملتقىى الدولي للواحات و الذي يمتد طيلة ايام 13/14/15 دجنبر 2019بأسا الزاك و المنظم من طرف مركز الشباب الصحراوي للإبداع الاجتماعي .

ويهدف هذا الملتقى إلى تبادل الخبرات والتجارب بين الباحثين في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ، و مواكبة الجمعيات والتعاونيات للانخراط في هذا الورش التنموي عن طريق التكوين من خلال إيجاد حلول جديدة للإدماج والتضامن ، وكذا إلى خلق ثقافة جديدة لصناعة اقتصاد اجتماعي محلي مفكر فيه بأسلوب مقاولاتي مندمج مع الخصوصيات الواحية مع تثمين إبداع الإنسان وإنتاجيته و تعزيز المبادرات المحلية والمجالية في مجال الصناعة التقليدية بالواحات.

ويشارك في هذا الملتقى السادس ، المنظم بشراكة مع قطاعات حكومية ومؤسسات وطنية ، عدد من الباحثين ، مغاربة وأجانب ، متخصصين في التراث والسياحة ، والاقتصاد والتنمية البشرية والمجالات الواحية ، بالإضافة إلى ممثلي المجتمع المدني وقطاعات المؤسسات الحكومية ومنتخبين وإعلاميين.