الأنشطة الجانبية المنظمة بالموازاة مع الأشغال الرئيسية للمنتدى الحضري العالمي العاشر برواق المغرب

من 08 إلى 13فبراير 2020، أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة

الأنشطة الجانبية المنظمة بالموازاة مع الأشغال الرئيسية للمنتدى الحضري العالمي العاشر برواق المغرب

عملت الوزارة على إقامة رواق مغربي في عين المكان، والذي عرف تنشيطا مكثفا من قِبل سبع وكالات حضرية وثلاث مفتشيات جهوية لإعداد التراب الوطني والتعمير، وفيدرالية" مجال"، ومجموعة العمران والوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط وبرنامج التثمين المستدام للقصور والقصبات والمكتب الشريف للفوسفاط، حيث قدمت عروض مفصلة تسلط الضوء على تجربة المغرب وخبرته المتميزة في ميادين التعمير والسكن والمحافظة على التراث والتنمية المستدامة.

جل التدخلات والعروض التي قدمت في الرواق المغربي تتمثل في:
- عرض السيد المدير العام لمجموعة التهيئة العمران، حول موضوع "المدن الجديدة و تحديات الاستدامة"؛
- عرض "إعداد مجال جهة العيون الساقية الحمراء" : مقاربة مندمجة من أجل تنمية مستدامة" كمساهمة من
المفتشية الجهوية للتعمير والهندسة المعمارية وإعداد التراب لجهة العيون الساقية الحمراء؛
- عرض المفتشية الجهوية للتعمير والهندسة المعمارية وإعداد التراب لجهة الدار البيضاء- سطات حول: "الدار
البيضاء: قاطرة لمغرب يتطور"؛
- عرض المفتشية الجهوية للتعمير والهندسة المعمارية وإعداد التراب لجهة الرباط-سلا-القنطيرة حول الإشعاع
الحضري و الثقافي " الرباط - مدينة الأنوار"من خلال استعراض البرنامج المندمج للتنمية الحضرية بمدينة
الرباط؛
- عرض الوكالة الحضرية لتازة تاونات تحت عنوان "مدينة تازة إرث حضري وعمق تاريخي"؛
- عرض الوكالة الحضرية لفاس حول موضوع: "فاس عبق التاريخ و نبراس المستقبل"؛
- عرض الوكالة الحضرية لتارودانت حول موضوع :"تثمين التراث المعماري و الثقافي للمدن العتيقة و القصور و
القصبات بجهة سوس ماسة لأجل تنمية محلية مستدامة"؛
- عرض الوكالة الحضرية لمراكش حول موضوع: "مراكش، مدينة الألفية"؛
- عرض الوكالة الحضرية لتطوان حول موضوع:" تنزيل ميثاق الهندسة المعمارية لكل من مدينتي تطوان
وشفشاون"؛
- عرض الوكالة الوطنية للتجديد الحضري و تأهيل المباني الآيلة للسقوط حول موضوع: "الابتكار لعلاج المباني
الآيلة للسقوط و إعادة تأهيل الأنسجة العتيقة"؛
- عرض برنامج التثمين المستدام للقصور والقصبات؛
- عرضي المكتب الشريف للفوسفاط حول "المدينة الخضراء لابن جرير" و "تكنوبوليس فم الواد".