مواكبة المشاريع الكبرى المهيكلة

باعتبار الاستثمار عاملا حاسما في تعزيز نمو اقتصادي مستدام ومتواصل، يستمر المغرب في بذل الجهود بهدف جعل البيئة الاستثمارية أكثر جاذبية وذلك عبر توحيد المساطر وتبسيطها، وكذا من خلال وضع إجراءات تحفيزية وتعزيز تقديم المساعدة للمستثمرين.

وهكذا، فإن قطاع التعمير يتموقع كشريك فعال في هذا الورش الكبير لتعزيز الاستثمار ومواكبة التمدن والنمو الحضري والاستجابة لمتطلبات التنمية المستدامة من خلال الدعم التقني للمشاريع المهيكلة الكبرى: الأقطاب الحضرية الجديدة، المنتجعات السياحية، المشاريع الصناعية والتجارية الكبرى، إلخ.

كذلك ومن أجل تحقيق فضاءات عيش منتعشة اقتصاديا ومتماسكة اجتماعيا ومتناسقة عمرانيا ومسؤولة بيئيا، تندرج هذه المشاريع المهيكلة ضمن رؤية مندمجة للتخطيط الحضري كما تخضع لدراسات أولية لتحديد الموقع والوجهة، وتقييم الاثار وتحديد استراتيجية التنمية المتعددة الشركاء.